‫الرئيسية‬ أخبار الساعة مواطنون يسقطون ضحايا “النوار” من طرف شركة عقارية بأكادير
أخبار الساعة - جهات - 15 مارس 2019

مواطنون يسقطون ضحايا “النوار” من طرف شركة عقارية بأكادير

تقدم تاجر بميناء اكادير (م.ك) بشكاية إلى السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بذات المدينة، بعد تعرضه لعملية نصب من طرف شركة عقارية يملكها مستثمر سابق في المجال السياحي (صاحب سوابق في مجال السياحة الجنسية).

فبعد أن قام المشتكي بتسديد مبلغ 150 ألف درهم كتسبيق في الشقة في إطار برنامج السكن الاقتصادي بمشروع للشركة بالحي المحمدي بأكادير يفاجئ بالمسؤول بعدم الاعتراف سوى بمبلغ 100 ألف درهم، باعتبار باقي المبلغ يحتسب لدى الشركة بما بات يعرف لدى عامة الناس ب: “نوار”، بينما تم ايهام المشتكي بكون مبلغ (50 ألف درهم) مصاريف لتغطية واجبات الضريبة على القيمة المضافة، لكونه لديه أملاك.

وبدأت فصول القضية بعد أن توصل المشتكي من الشركة برسالة بتاريخ 06-03-2018 تفيد توصلها بمبلغ 100 ألف درهم، وبالتالي تدعوه إلى دفع 150 ألف درهم أي ما مجموعه 250 ألف درهم من أجل إتمام البيع، حيث كان من حسن حظ المشتكي كون التسبيق كان بواسطة شيكين الأول بمبلغ 100 ألف درهم و الثاني بمبلغ 50 ألف درهم كواجب لتسديد رسومات الضريبة على القيمة المضافة لكونه مالك شقة، علما أن الرسالة الادارية لمحامي المشتكي توضح كون موكله و صديق له اقتنيا شقق بمبلغ 300 ألف درهم للواحدة وليس 250 ألف درهم كما يدعي دفاع المتهمة مما جعل إدارة الشركة تصاب بالإرتباك خصوصا بعد إنذار إتمام البيع، الذي بدأ بمبلغ 150 ألف درهم موزع على شيكين، الأول باسمها و الثاني في إسم شركة وهمية تم إقحامها في الموضوع من طرف المسؤول عن البيع، لتقر الشركة في البداية بمبلغ 100 ألف درهم ( رسالة بتاريخ 15- 11- 2018) ثم تعود في نفس الوقت الشركة لتوجيه رسالة ثانية إلى محامي المشتكي تعترف من خلالها بتوصلها بمبلغ 150 ألف درهم، خصوصا بعد علم مالك الشركة بامتلاك المشتكي لتسجيلات توضح عملية النصب التي تعرض لها من طرفهم. وهي التسجيلات التي اعترف فيها المعني بالأمر بكون مبلغ 50 ألف درهم يعد عمولة للراغبين في امتلاك شقق الواجهة، وهو اعتراف يصب في ما سبقت الإشارة إليه ب:”نوار” ( NOIR) مع العلم أن هذا النوع من المعاملات التجارية المشبوهة لا يتم بواسطة الشيك. وإذا كانت الشركة قد اعترفت بمبلغ 150 ألف درهم، فماهي الغاية لديها في توزيع مبلغ التسبيق على شيكين الأول باسمها و الثاني في اسم شركة وهمية تم إقحامها في الموضوع ؟

إلى ذلك، سيتم تحويل الملف قريبا على الجلسات لمناقشته وتتبعه من طرف الرأي العام، و من المنتظر كذلك أن تدخل على الخط إدارة الضرائب و الجمعية الوطنية لحماية المستهلك طرفا في الموضوع، كما علمنا أن شكايات أخرى ستتقاطر على مكتب وكيل الملك من طرف مواطنين آخرين ضحايا الشركة العقارية السالفة الذكر. وهذا وقد حاولنا الاتصال بإدارة الشركة لمعرفة وجهة نظرها في الموضوع دون جدوى.

 

رضوان الصاوي

        

         

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *