‫الرئيسية‬ أخبار الساعة عشرة آلاف معلم بدأوا احتجاجا جديدا في الرباط لإسقاط التعاقد بعد تفريق الشرطة لمظاهرة لهم في ساعة مبكرة من صباح اليوم باستخدام خراطيم المياه
أخبار الساعة - مجتمع - 24 مارس 2019

عشرة آلاف معلم بدأوا احتجاجا جديدا في الرباط لإسقاط التعاقد بعد تفريق الشرطة لمظاهرة لهم في ساعة مبكرة من صباح اليوم باستخدام خراطيم المياه

أفاد مصدر إعلامي، نقلا عن شاهد عيان بالعاصمة الرباط، إن ما يربو على عشرة آلاف معلم مغربي بدأوا احتجاجا جديدا في العاصمة الرباط اليوم الأحد للمطالبة بتحسين ظروف العمل بعد ساعات من تفريق مظاهرة أخرى لهم باستخدام خراطيم المياه.

وبدأ المعلمون مسيرة سلمية من وزارة التعليم في الرباط إلى الميدان المواجه لمبنى البرلمان حيث تدخلت الشرطة في وقت سابق.

وأضاف المصدر نفسه أن هناك توجد قوات للشرطة في مكان الاحتجاج الجديد لكنها لم تتخذ أي إجراء.

هذا، وقد استخدمت القوات العمومية خراطيم المياه في ساعة مبكرة من صباح يوم الأحد لتفريق آلاف من المدرسين الشبان الذين كانوا يحتجون في العاصمة الرباط للمطالبة بتحسين أوضاع العمل.

وكانت القوات العمومية تحاول إنهاء تجمع ما يقدر بنحو 15 ألف معلم أمام البرلمان وهم يهتفون ”حرية، كرامة، عدالة اجتماعية“.

وكان المحتجون يعتزمون قضاء ليلة بيضاء أمام البرلمان قبل مظاهرة أكبر دعت إليها أحزاب معارضة يسارية ونقابات ومنظمات مجتمع مدني.

وبدأ رجال الشرطة في التحرك بعد انهيار مفاوضات بين الضباط والمعلمين من أجل مغادرة المكان.

وقال معلمون إن السلطات عرضت إرسال حافلات لنقلهم إلى بيوتهم.

هذا، ولم يصدر تعليق من المديرية العامة للأمن الوطني أو الحكومة.

في حين قال بعض المعلمين إنهم يحتجون على العقود المؤقتة التي يعملون بها. ويطالبون بمزايا كاملة ومعاشات مثل العاملين الدائمين في الحكومة.

وبدأ المعلمون إضرابات عن العمل منذ ثلاثة أسابيع. ومن بين 240 ألف معلم، جرى تعيين 55 ألفا منذ عام 2016 وفقا لنظام التعاقد الجديد.

ويقع المغرب تحت ضغط من المقرضين الدوليين لخفض فاتورة أجور موظفي الخدمة المدنية وتعزيز كفاءة القطاع العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *